رفيق المسافر العربي حول العالم

أسواق الإسكندرية

 

على الرغم من وجود نحو 50 مدينة حول العالم باسم الإسكندر الأكبر حسب لغة الدولة التي تحتويها هذه المدينة، إلا أن مدينة الإسكندرية هي عميدة هذه المدن وأقدمها وأشهرها، ففي غابر الزمان وتحديداً عام 332 قبل الميلاد بدأ العمل في إنشاء هذه المدينة العريقة بأوامر من القائد المقدوني العظيم الإسكندر لتكون عاصمة إغريقية رومانية وكذلك قاعدة للثقافة والحضارة، وتتابع أمراء الحروب على حُكمها ومن أبرز هذه الشخصيات الملكة كليوباترا، وتنقسم الإسكندرية إلى تسعة أحياء إدارية يقطنها حوالي ما يزيد عن 5 ملايين نسمة، وتحظى الإسكندرية بإطلالات خلابة على ساحل البحر الأبيض المتوسط وتمتد حوالي 55 كم شمال غرب دلتا النيل، وتمثل لؤلؤة الوطن العربي الدُعامة الحيوية لقطاعي الصناعة والتجارة إذ يمر بها نحو 80% من إجمالي الصادرات والواردات المصرية، حيث يوجد بها أكبر موانئ مصر البحرية ميناء الإسكندرية وميناء الدخيلة مما جعلها مركز صناعي هام بما تمتلكه من احتياطات الغاز الطبيعي وخطوط الأنابيب الممتدة من السويس، وهي أيضاً الواجهة الثقافية المصرية حيث تضم مكتبة الإسكندرية الجديدة التي تُعد أيقونة المعرفة والعلم للعالم في شتى العلوم، ولقد كانت مدينة الإسكندرية موطن للعديد من الأدباء والشعراء والكتاب والفنانين، وهناك العديد من المعالم السياحية في الإسكندرية الرائعة التي تجذب إليها العديد من السُيّاح سنوياً، سواءً من داخل مصر أو من خارجها، ولا تقتصر السياحة في الإسكندرية على التراث وزيارة شواطئها الرملية ولا سيما أنها وجهة زاخرة بكافة سُبل المرح، وإن أردت أن تختبر نوع آخر من المُتعة فلا بد لك من أخذ جولة في أزقة أسواق الإسكندرية ذات العبق التاريخي.

فالأسواق في الإسكندرية لها رونق خاص تحمل لنا رائحة ثقافتها وعاداتها وكذلك تقاليد أهلها، وتُصنف هذه الأسواق من أكثر الأسواق شعبية التي ذاع صيتها على مر الأزمان، وتستقطب هذه الأسواق الجميع، سواءً من داخل الإسكندرية أو مجرد سائح وعلى رأسهم مدمنو اقتناء الأشياء القديمة الذين يفتشون عنها ويتتبعون آثارها، ما هي إلا خطوات قليلة في تلك الأسواق حتى تلامس عيناك أصنافًا شتى من الأشياء، حيث يمتزج فيها القديم المعتق بالحديث الطازج كملابس والساعات والأجهزة الكهربية والعملات النادرة وكذلك لوحات فنية، وتطول بنا القائمة كثيراً إلى ما لا نهاية، ولا يُمكننا غضّ الطرف عن قسم الخضروات بالسوق والذي يُعد عصب المعيشة للأسر وتبضع كافة مُستلزمات البيت، وسوف تكتشف بقليل من الإمعان والخبرة أنك وسط عالم مختلف يتبدى لك بقدر من الدهشة والغرابة، وستجد في هذه السوق مئات الباعة البسطاء يفترشون الأرض ويوزعون بضاعتهم أمامهم، على الرغم من هذه الأسواق التي تتعامل بشكل شائع مع فئة محدودي، إلا أن آلاف البشر من مُختلف الجنسيات من جميع أنحاء العالم يزورونها بحثًا عن جميع احتياجاتهم بأقل الأسعار.

أفضل فنادق الإسكندرية

هناك العديد من الفنادق المختلفة في الإسكندرية والتي ستكون خيارًا رائعًا لأي شخص يخطط للسفر إلى هناك. وجميعها تُصنف من أرقى فنادق مصر على الإطلاق، وذلك لما تتمتع به من إطلالات رومانسية ساحرة وموقع مثالي من معالم وسط المدينة، فضلاً عن مستوى خدماتها العالي والمرافق جنباً إلى جنب مع كافة سُبل الترفيه الشيقة بأسعار تلائم مُختلف الميزانيات، وبناءً على طلب زوارنا الأعزاء فقد تطرقنا في هذا التقرير للحديث عن باقة من أفضل فنادق عروس البحر المتوسط ذات الخمس والثلاث نجوم.

أفضل 10 من أسواق الإسكندرية لعام 2024

بمجرد أن تطأ قدميك عروس البحر الأبيض المتوسط، ستشعر فوراً برغبة مُلحة تُطاردك لرؤية العديد من المعالم التي طالما رسخت في أذهان الكثير منذ سنوات، حيث ترتبط هذه المعالم بأحداث تاريخية مهمة بالإضافة إلى أسواق الإسكندرية التي تحمل عبقاً من الماضي ممزوج بالعصرية، وفيما يلي سنتطرق للحديث عن صفوة من أفضل أسواقها التي عاصرت حُقب وأزمان وظلت صامدة بأبهى حُلتها في مجابهة المحتلين.

سوق الخيط بالإسكندرية

يُعد سوق الخيط من أشهر أسواق الإسكندرية التي يوجد بداخلها أكبر وأضخم تشكيلة من الأقمشة الراقية والسورية بجانب جميع مستلزمات المصانع الجاهزة، ويتميز السوق بموقعه الحيوي في منطقة المنشية وعلى مقربةٍ من زنقة الستات، وهو من المناطق التجارية المخصصة للخيوط في الإسكندرية كما كان يطلق عليها؛ حيث تتركز بضاعته على الخيوط بجميع ألوانها وأنواعها سواءً القطن أو الصوف أو الحرير أو الإكسسوارات أو حتى أدوات الخياطة والتطريز، كما إنه السوق الرئيسي لتوريد الأقمشة لمعظم الاتيليهات الشهيرة في الإسكندرية والقاهرة والجيزة ومناطق أخرى من الوجه البحري والصعيد، ويحظى أيضاً هذا السوق بإقبال كثيف من قِبل السُيّاح للتعرف على ثقافة مصر.

سوق الخيط بالإسكندرية
سوق الخيط بالإسكندرية

سوق الترك بالإسكندرية

يقع سوق الترك داخل منطقة المنشية بوسط الإسكندرية، وهو من أشهر أسواق الإسكندرية التي يرجع تاريخها لأكثر من 100 عام، ويُعد هذا السوق أكبر تجمع للباعة في كافة المجالات وبشكل خاص محلات وورش النجارة لصناعة الأثاث المنزلي، حيث يقصده المواطنون من شتى بِقاع الجمهورية وكذلك السُيّاح لشراء الأثاث المشهور بجودته، ويختلف سوق ترك عن نظائره لأنه مُتخصص في صناعة الهياكل الخاصة بالموبليا، ولذلك يتم بيعها بأسعار رخيصة مقارنة بالمعارض الكبرى الموجودة بالإسكندرية، والجدير بالذكر أنه سُمي بسوق الترك نظراً لوجود عددًا كبير من الأتراك الذين استوطنوا المنطقة منذ الإمبراطورية العثمانية والمرحلة الملكية المصرية، وكان بعضهم يمتلك ورش نجارة ومنهم من تعلم هذه الحرفة على أيدي المصريين وظلت هذه الورش سنوات طويلة تتوارث عبر الأجيال.

سوق الترك بالإسكندرية من أبرز أسواق الإسكندرية
سوق الترك بالإسكندرية

سوق زنقة الستات الإسكندرية

سوق زنقة الستات أو كما يُعرف بسوق المغاربة هو أحد الأسوق في الإسكندرية ذائعة الصيت، حيث تتميز الزنقة بشوارعها الضيقة واكتظاظها كما أنها تشتهر بكونها موطن البضاعة الخاصة بالنساء ومستلزماتهن، اكتسب اسمه لأن أكثر زائرية كان من النساء بذلك الوقت كما أطلق عليه “شارع النسوان”، والمُدهش بالأمر أنه لا يتجاوز عرضه متر ونصف حيث تتقابل المحال والمتاجر على جانبي الشارع الذي لا يتعدى طوله عشرات الأمتار لدرجة أنه لا يتسع لاثنين بالمرور إلى جوار بعضهما البعض، ويشهد هذا السوق الأثري إقبال كثيف من قِبل الزوار ولا سيما الأجانب للتعرف على تراث مصر الحي، ولا شك في أنه من أهم المناطق التجارية والشعبية بالإسكندرية على الإطلاق، حيث يعود تاريخه إلى أوائل القرن الماضي حيث كان تجار المغرب العربي وليبيا يتمركزون في حي المنشية لبيع بضاعتهم عند المجيء إلى مصر، ويحيط بالسوق مجموعة من أبرز الأسواق منها سوق الصاغة وكذلك سوق الخيط الذي مازال يبيع أفضل أنواع القماش حتى يومنا هذا.

سوق زنقة الستات الإسكندرية أشهر سوق في الإسكندرية
سوق زنقة الستات الإسكندرية

سوق الجمعة الإسكندرية

قريباً من شواطئ البحر المتوسط بعروس مصر يقبع سوق الجمعة الذي يُعد أشهر أسواق الإسكندرية الشعبية وأقدمها، ويحمل هذا السوق رونق خاصاً به يجعله مقصد ووجهة أولية لكل مُولعي اقتناء الأشياء القديمة والمستعملة، كما أنه يعكس ثقافة وتقاليد مصر وعادات شعبها الأَبي ولا سيما رائحة التاريخ التي تعبق بكل زاوية وركن من شوارعه، فعند شروعك بالقيام بجولة بالسوق ستلامس عينيك أصنافاً شتى من الملابس والتحف بالإضافة إلى قسم الخضار والفواكه الطازجة وغيرهم الكثير والكثير، يمتزج فيه القديم المعتق بالحديث الراقي وبذلك يجمع هذا السوق كافة مستلزمات المعيشة، وسوف تكتشف بقليل من الإمعان والخبرة أنك وسط عالم مُختلف يأخذك سحره إلى الماضي، فهنا ستجد مئات الباعة البسطاء يفترشون الأرض من عشية الأربعاء حتى مساء الجمعة من كل أسبوع، يعرضون بضاعتهم المُمددة أمامهم بضعة أمتار بأقل الأسعار، والكثير من مُحبي التنقيب من السُيّاح عن الأنتيكات القديمة النادرة يتوافدون بشكل مستمر على السوق لعلّهم يقتنصون تحفة أو قطعة فنية تلائم شغفهم.

سوق الجمعة الإسكندرية من أكثر أسواق الإسكندرية التي يرتادها الزوار
سوق الجمعة الإسكندرية

سوق ليبيا الإسكندرية

يُعتبر سوق ليبيا المعروف قديماً باسم سوق العقادون من أكثر الأسوق في الإسكندرية شهرة بحي المنشية، فهو محطة تجارية بامتياز لما يحتويه من العديد من المتاجر والمحلات المُتخصصة في جميع أنواع الملابس، سواءً الرجالية أو الحريمي أو حتي الخاصة بالأطفال، بالإضافة إلى الكثير من منتجات العناية بالبشرة والأحذية والعطور، ويشتهر السوق على وجه التحديد بالملبوسات الراقية المصنوعة من الحرير والقيطان، وهو مقصد لبعض الليبين لما يجدون فيه من المشغولات المطرزة بحرفية عالية وجودة مثالية، تبدأ ساعات العمل بالسوق في تمام الساعة 11 صباحاً وتنتهي بنفس التوقيت مساءً، وينقسم هذا السوق إلى قسمين أحدهما متخصص بإنتاج الخيوط وعقدها على الملابس في عدة أشكال إلى جانب زمرة من المتاجر المتعددة، أما الجزء الآخر فهو قسم العقادون وهم أناس متخصصون في صناعة الخيوط الحريرية وبعض الأزرار المنسوجة والعديد من المستلزمات الأخرى الخاصة بتطريز الملابس والنقوشات العربية.

سوق ليبيا الإسكندرية
سوق ليبيا الإسكندرية

أسواق المرشدي الإسكندرية

تُعد أسواق المرشدي من أحد الخيارات ضمن قائمة أفضل أسواق الإسكندرية، يقع هذا السوق في حي المرشدي بالإسكندرية، وهي عبارة عن هي سلسلة متاجر بقالة كبيرة تأسست ونمت منذ ذلك الحين لتشمل أكثر من 100 متجر في جميع أنحاء البلاد، ويبيع السوق مجموعة متنوعة من المواد الغذائية والأدوات المنزلية، بالإضافة إلى مجموعة مختارة من الملابس والإلكترونيات وغيرها من السلع، فهو بلا شك مجمع تجاري مُتكامل حيث ستجد به عددٍ كبير من المستلزمات التي يحتاجها الزبائن، شاملاً بذلك الأسماك واللحوم الحمراء والبيضاء بجانب جميع أنواع الخضار والفواكه، كما تتميز أسعارها بالتنافسية خصوصاً العروض والخصومات مقارنة بباقي الأسواق الخارجية والهايبر ماركت.

أسواق المرشدي الإسكندرية من أفضل أسواق الإسكندرية
أسواق المرشدي الإسكندرية

سوق السبت بالمعمورة البلد

يُعد سوق السبت بالمعمورة من الخيارات المثالية إذا كنت تُفتش عن سوق في الإسكندرية، فهو من أهم الأسواق الشعبية بقسم ثان المنتزه المُميزة بالمنتجات ذات الجودة العالية والأقمشة الراقية، يتخصص هذا السوق في بيع السلع والمنتجات الغذائية من أسماك وخضار ودواجن فضلاً عن محالّ الأقمشة والحرير والعطور إلى جانب مستحضرات التجميل والعناية الشخصية، وعلى الرغم من صغر حجمه إلا إنه دائم الازدحام ويستقطب الكثير من سكان المناطق المجاورة وكذلك الأجانب لإلقاء نظرة ثاقبة على عادات وتقاليد الشعب المصري بشكل مُفصل، وعلى غرار باقي الأسواق العتيقة بالإسكندرية فإن أسعاره تتميز بالتفاوت النسبي فهناك منتجات في متناول الجميع ولكل المستويات والميزانيات، تبدأ مواعيد العمل الرسمية من الساعة 8 صباحاً حتى تمام 9 مساءً ما عدا يوم السبت فهو يعمل على مدار 24 ساعة، ويشهد جميع رواد هذا السوق بحُسن المعاملة والتعامل الراقي مع الزبائن.

سوق السبت بالمعمورة البلد من أفضل الاختيارات إذا كنت تبحث عن سوق في الإسكندرية
سوق السبت بالمعمورة البلد

أسواق فتح الله الإسكندرية

أسواق فتح الله للجملة من أضخم أسواق الإسكندرية، فهو من أكثر الأسواق شهرة وشعبية بين أطياف الشعب بمحافظة الإسكندرية، حيث تنتشر فروعه على مستوى المحافظة بأكملها، والجدير بالذكر أنه  حصد أعلى نسبة في التقييمات فقد حصل على 4.3 نجمات من قِبل الزبائن المترددة إليه، وإذا تطرقنا للحديث عنه بشكل مُفصل فلا يسعنا إلا القول أنه من أقدم الأسواق الغذائية التي يقصدها العائلات على وجه الخصوص، فإذا قمت بجولة تسوقيه بالمكان ستجد كل ما قد يحتاجه المنزل بدءً بالسلع الغذائية مروراً بالمنظفات والمعلبات بجميع أنواعها انتهاءً بالمفروشات والملابس وغيرها الكثير والكثير، فهو سوق متكامل يُوفر كافة مستلزمات المعيشة بميزانية ملائمة كما توجدة خدمة التوصيل لأي مكان، وتبدأ ساعات العمل الرسمية بالسوق في تمام 8:30 حتى الساعة 1 بعد منتصف الليل طوال أيام الأسبوع.

أسواق فتح الله الإسكندرية من أفضل أسواق الإسكندرية
أسواق فتح الله الإسكندرية

أسواق الشريف الإسكندرية

تحظى أسواق الشريف بإقبال العديد من السكان المحليين كونها ضمن نُخبة أشهر الأسوق في الإسكندرية، يُقدم هذا السوق تشكيلة متنوعة من كل ما قد تحتاجه الأسر المصرية وما قد يخطر ببالك، ففيه يوجد جميع أنواع السلع الغذائية والأجهزة المنزلية وكذلك الأدوات المنزلية وغيرها الكثير، فهو مجمع تجاري مُتكامل من كافة جوانبه، كما أنه يتميز بالأسعار الهينة والخصومات التي يُقيمها كل فنية وأخرى، وبالأخص حُسن تعامل موظفيه مع الزبائن، وعملية التسوق سلسة نظراً لطريقة تقديم السلع بشكل عصري ومنظم، ويُتيح الماركت إتمام عملية الشراء عن طريق استخدام الفيزا كارت، ويقع هذا السوق بالمندرة بحري في قسم ثان المنتزه، كما تبدأ ساعات العمل بالسوق في تمام 8 صباحاً حتى الساعة 12 منتصف الليل بشكل يومي.  

أسواق الشريف الإسكندرية من أضخم الأسوق في الإسكندرية
أسواق الشريف الإسكندرية

سوق العطارين الإسكندرية

يقع سوق العطارين بحي العطارين بالقرب من المدرج الروماني في الإسكندرية، وهو واحدًا من أسواق الإسكندرية الشعبية التي تحمل عبق التاريخ الممزوج برائحة التوابل القوية، وأطلق عليه هذا الاسم لأنه قديماً كان يُعد موطن للعطارين ومركز حيوي لبيع مكونات العطارة، وازدهرت المنطقة بتجارة التوابل في ظل الفتح العربي لمصر، فقد برز هذا السوق وذاع صيته كأحد أشهر أسواق العطارة آنذاك، وبمرور الوقت بدأت تلك الدكاكين في الاندثار ليحل محلها متاجر بيع الأنتيكات والأثاث القديم وذلك كان في مطلع العقد الخمسين من القرن الماضي، وقد أُسست هذه المتاجر على بيع ممتلكات الأجانب الذين غادروا مصر وترجع بعض التحف إلى وقت نابليون بونابرت، وحالياً يُعد سوق العطارين رمز تراثي لمصر ومقصد الكثير من السُيّاح، ويتميز السوق بالحواري الضيقة التي تشبه في مكنونها المتاهة وهذا عنصر لافت كانت تتسم به الأسواق سابقاً.  

سوق العطارين الإسكندرية
سوق العطارين الإسكندرية

البحث عن الفندق المناسب يبدأ من هنا Booking.com

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه